في ثورة الاعلام والأوهام والحال المثير

في ثورة الاعلام والأوهام والحال المثير

 

في ثورة الاعلام والأوهام والحال المثير

هذه الأبيات النبطيه إحدى إبداعات الشيخ والشاعر المبدع دائما الشيخ احمد بن عطيه ابو طلايب شيخ قبيلة الشبان ولا يختلف اثنين ان شيخنا ابو يحيى مبدع كشيخ ومبدع كشاعر فاسهاماته فيما يخص القبيله واضحه للعيان واسهاماته الادبيه واضحة وضوح الشمس في كبد السماء .

***

***

في ثورة الاعلام والأوهام والحال المثير
أصبح لكل أرضٍ منار وشمعةٍ تزهر بها

تكاد ذرات الغبار إتكدر البدر المنير
وكل حسناء فاتنه تؤمن بلحظة غُربها

أمست خيول الشعر في ميدانها الوهمي تغير
بين البحور العاتيه والجو ماتعثر بها

أحداً يقل كلي شعر وحْروفي احراراً تطير
أحوم بافلاك الفضا من شرقها لا غربها

تنثر ورود على خدود الأرض ويفوح العبير
من بعد طافت بالكواكب وستباحت حربها

واحدٍ يقل غاص البحور وصارع الموج الخطير
لملم جواهرها وجفّت بعد قام بشربها

وانحن نتابع بالمذيع وبالإذاعه والخبير
مازالت الاقلام تكتب والصحف ينشربها

لاجفّ بحر ولا سقط كوكب ولا خفّ الهجير
الكون واسع والمجرّه سائره في دربها

اكيد لو كان البحور ابتصغي لهذا الهدير
هاجت شواطيها ولا حياً يسير بقربها

والجو يمطر بالحجار وما لاحد منها مجير
حيث انّ له حسّ الحروف الطايره يشعربها

تقبلوا مني نصيحه عبر موجات الاثير
كان النصايح تشترى واسلامنا يامر بها

ترى بحور الشعر تفعيلات يحكمها الضمير
وانت الذي توزن معازفها وتتقن ضربها

والهامك اليا طار عنك يكون مجهول المصير
هذا مدار احروفك اللي هاجسك يزخر بها

يازين من ورّد هجوس ابداعه العد الغزير
واروى بها الاذواق وافرد غيمته وامطر بها

ماقول انا شاعر قدير ولكن الناقد بصير
والهرجه اللي ماتجمّل خيرها في تربها

 

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||