ما سابقونا على الدنيا ولا جاكرونا

ما سابقونا على الدنيا ولا جاكرونا

 

محمد بن حوقان عبدالواحد بن سعود

فيروس كورونا المستجد اجتاح العالم وكانت له اثار كبيره على حياة الناس في كافة دول العالم وهذا ما تم رصده وملاحظته على مدى الشهور الماضيه ولكن في مجتمعنا السعودي كما هو معروف مجتمع تواصل وتراحم والزيارات للاصدقاء والمقربين والاحباب شبه يوميه ولكن هذا المرض كان حاجز دون التواصل الشاعر الكبير محمد بن حوقان جادة قريحته بهذه القصيده الرائعه وكان فيها تمهيد للرد الرائع من الشاعر الكبير عبدالواحد الزهراني

***

***

صوتيا : محمد بن حوقان

صوتيا : عبدالواحد بن سعود

***

البدع // محمد بن حوقان المالكي

***
عوايد الحظ يقطع بين الأحباب وصله

والصبر برجٍ مشيّد ليتني عارف ارقاه

ولا بقي من طموح العمر في روسنا شي

راضين باللي عطانا الله ولا نحسد الناس

لو كانوا أهل الطمع يرضون إلى جا هدفهم

ما سابقونا على الدنيا ولا جاكرونا

***
الرد // عبدالواحد بن سعود الزهراني

***
لي صاحب غاب عني و انقفل باب وصله

و في بداية كرونا حمله عار فرقاه

و هو بعد في بلاد الصين فيروس ناشي

و إذا نشدته يقل حظي معك نحس دنّاس

و آنا بعلمه و لو كابر و لو جاهد أفهم

نوى بما قد نوى لو كان ما جا كرونا

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||