السلبيات والإيجابيات

السلبيات والإيجابيات

 

السلبيات والإيجابيات
ماهي الا نتائج تصرفات عمليه أو فكرية أو عادات وتقاليد مكتسبه من محيط معين ، وتكون تلك التصرفات ناتجه عن قناعات أو ردة فعل أو ضغط نفسي ومعنوي من كدح الحياه وعصب المعيشة أو من بيئة خاصة هيأت السلبيات والإيجابيات .

لايكاد يمر يوم من حياة الإنسان الا وهو يكتشف جديد بحياته سواء كان ذلك سلباً أو ايجابا .

يبقى الفرق في كيفية التعامل مع السلبيات والاعتراف بها بقرارة النفس والعمل على إصلاحها أو التعامل مع الإيجابيات وتطويرها أو الحفاظ عليها على اقل تقدير .

إذا عملت عملا أو قلت قولا أو فكرت بشيء تعمله أو تقوله وتوقفت . ومن ثم شعرت بتأنيب الضمير والندم . فأنت تملك حس ووازع ديني

وإذا كررت ذلك وشعرت بتأنيب الضمير أو الندم فأنت لاتملك حس ولكن تملك وازع ديني .

وإذا كررت ذلك ثالثًا فما فوق حتى لو كان ذلك بأوقات متفاوتة فكن على حذر شديد ربما يكون تفتقد للاثنين (الحس والوازع )

روح الإنسان جميله إذا خلت من التعقيد وابتعدت عن الروتين وتخلت عن مقولة ماذا قالوا أمس وماذا يقولون اليوم وماهي أقولهم غدا .

عش حياتك ببساطه ، لاتشتم ولاتذم
ولاتغتاب ولاتشمت ولا تحبط نفسك ولا تتشائم ابتسم لكل شيء ستجد حولك طوق من المحبين .

الإنسان يجد نفسه مجبرا عطفا على الظروف وماتسدعيه الحاجة ان يدخل يوما مزرعة ورد وفواكه ويوم اخر وسط أشجار شوكيه.

عندما تدخل مزرعة ورود وفواكه فانك تمشي وتناظر كل شيء جميل بكل أريحية . ولكن .....

إذا دخلت منطقة زرعها من الأشجار الشوكية فانك تكون على حذر ولا تناظر الا أمام قدمك خوفا من ان يصيبك ضرر الشوك ......إذاً

وجه نفسك وابنائك وبناتك وكل من يهمك أمره على الدخول لبساتين الورود والفواكه والابتعاد عن الأشواك المؤذية

الورود والفواكه هم الرفقة الصالحة
والأشواك رفقاء السوء

 

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 1 وإجمالي التقييمات 5

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||