من قصص الباديه في الماضي

من قصص الباديه في الماضي

 

هذي السالفة تدور حول رجل شايب صاحب مال وجاه ولة ولد وحيد ويوم اقتربت وفاته وعلى فراش الموت نادى ولده وقال ياوليدي بوصيك بثلاث وصايا ابيك تحفظها وتعمل بها .
قال الولد: ابشر يابوي

قال الأبو :
الوصيه الاولى
ابن لك بيت في كل ديره

والوصيه الثانية
ام البنتي وام الكنتي وام المسمار الي ينتي لا تزوجها

والوصيه الثالثة

;لاتخون آمنك لو كان خاين

وذا ضاقت عليك السنين وحتجت شي عليك بصحيبي فلان في الديره الفلانيه قله انا ولد هاك الرجال وان شاء الله مايقصر معك.

بعد هذي الوصايا الثلاث توفى الأبو وحتار الولد في وصايا ابوه .
راح الولد وبنى له بيت في الشمال والجنوب والشرق والغرب المهم سوى مثل ماقال له ابوه وبنى لة بيت في كل ديره .

بعد كم شهر نوى الولد الزواج وكان في الديرة عجوز ولها بنت مزيونه مطلقه ولها ولد من زوجها الاول ويوم سمعت انه يبي الزواج جاءت وقامت تمدح في بنتها له وعن زينها لين اقنعته في الزواج من بنتها وفي النهايه تزوج الولد بنت العجوز المطلقة .
وبعد كم سنه قالت العجوز لبنتها يابنتى افطنى في العلم الى اقوله لك انا مازوجتك الرجل هذا الى طمع في ماله وياليت تسلطين عليه وتحفضين كل ماله لولدك كل ماجاب مال من تجارته تاخذينه منه انتى الي تحفضينها له بنيتى يابنتي لا تنسين ولدك قالت البنت ابشري يايمه.
مرت السنين وكل ماجاب الولد مال وربح من تجارته اخذتها زوجته منه وحجتها انها تبي تحفظ ماله وسوت الزوجه خزانه في ركن المجلس تكنز فية المال الي يحصل عليه زوجها وهو مايعرف عن الخزانه شي .
مرت السنين والولد احواله الماليه صارت تعبانة وضطر وراح وباع بيته الى في الشمال ويوم جاب فلوس البيت اخذته منه زوجتة مثل العادة وتكنزة في الخزانة وتعطي زوجها قدر يسير من المال يتصرف فية .
انتهت السنة ورجع الوضع على ماكان راح الولد وباع بيته الى في الجنوب وعلى هذي الحال لين باع كل مايملك من بيوت وزوجته تاخذ منه وتكنز في هالخزانه وكل ماسئلها زوجها وين المال الى اعطيتك ايها تعذرت انها صرفته في لوازم البيت .
مرت السنة وطلع الولد ماعنده مايملك شي من مال وتذكر وصية ابوه يوم يقول اذا احتجت شي وضاقت عليك الدنيا عليك بصحيبي فلان.
ويوم من الايام بلغ الولد زوجته وقال لها انا مسافر ادور رزق الله شد على مطيتة وحط زهابة عليها وسافر لديرة صحيب ابوه.
ويوم وصل ديرة صحيب ابوه قلط عنده وقال انا ولد هاكرجال وابوي يطلبك الحل توفى
وقبل وفاتة وصاني بثلاث وصايا.
الاولى
قال لي ابن لك بيت في كل ديرة
والثانية
ام البنتى وام الكنتى وام المسمار الى ينتى لا تزوجها
والثالثة
لا تخون آمنك لو كان خاين
وسويت مثل ماقال لي ابوي بنيت لي بيت في كل ديرة وتزوجت بنت مطلقة ولها ولد وبعد زواجي منها تغيرت احولي المادية وصرت بعد كم سنة ماملك شي وجيتك انا ومالى الا الله ثم انت.
قال صحيب ابوه هلا فيك وحياك الله والله يرحم ابوك عزالله نعم الصاحب لاكن وش لي اذا رديت مالك لك
قال الولد:
والله لصير ولد لك طول حياتي
قام صحيب ابوه ونادى بناتة الخمس وقال للولد اختر من هن وحدة زوجةً لك.
اختار الولد وحدة منهن .
قال صحيب ابوه:
اللهم انى وهبتها لك ( كلمه كانت تقوم مكان عقد النكاح )
وقال لة ابيك تحفظ وش اقولة لك ابيك ترجع لديرتك انت وزوجتك واذا سالتك زوجتك وش جبت من سفرتك من مال قل لها ماجبت الا هذي العبدة الخادمة الصماء البكماء.
ونتى يابنيتى
قالت بنتة:
سم يابوي
روحى واضربي جسدك بالفحم لين يصير لونه اسود وبيك اذا وصلتم بيت زوجك لا تكلمين ولا كلمه على انك صماء بكماء وابيك تسمعين وش تقول زوجة زوجك من كلام في غيابه وتخبرين بها زوجك اذا رجع.
قالت البنت :
ابشر يابوي
قال صحيب ابوه :
ونت ياولدي امانة الله وامانتك لا تكشف ستر بنتى ( المقصود به الجماع ) لين ترجعون
قال الولد :
ابشر ياعمى
سافر الولد هو زوجته يم ديرتة ويوم وصل بيته قابلته زوجته
وقالت لة:
بشرعساك في طرقتك جبت لنا مال
قال الولد:
لا والله ماجبت من عند صحيب ابوي الا هذي العبدة الصماء البكماء ابيها تخدم لنا
قالت زوجته:
وحنى عندنا شي ناكله عشان نصرف على هذي الخادمه
قال الولد:
الشكوى على لله هذا الي حصلته في طرقتى يقصد( رحلتة)
المهم صارت الخادمة كل شي تقوله زوجة عمها من كلام لمها تخبر بة عمها الى هو في الاصل زوجها .
ويوم من الايام جت العجوز ام زوجت الولد لبنتها وقالت لها يابنيتى المال كله انتى كانزته في الخزانه الى في ركن المجلس لولدك وزوجك مايملك شي ولا نستفيد منه شي ابغاك تطلبين الطلاق منه عسى انه يطلقك وتقولي له انت ماتملك شي يالفقير تصرف علينا واذا طلقك زوجتك زوجك الاول والخادمه جالسه جنبهن تسمع وش يقولون.
المهم يوم جاء تالي الليل راحت الخدامه يم عمها ( زوجها) وقالت له كل السالفة
قال الحين عرفت وين ضاع كل مالى .
يوم اصبح الصبح جت زوجتة يمه تشتكي الحالة والفقر وتطلب منة الطلاق
قال لها زوجها ماعندي الا ابيع البيت واليوم العصر ابجيب الدلال ابيع البيت
راحت الزوجة وبلغت امها العجوز وقالت لها يايمه زوجى يبي يبيع البيت
والبيت كانزة المال فية لولدي تصرفي يايمه لا يفوتنا البيت قالت
ابشري ابروح يم زوجك الاول اخليه يحضر المزاد على البيت عشان يشترية
راحت العجوز يم زوج بنتها الاول
وقالت لة:
يابو فلان زوج بنتى يبي يبيع البيت والبيت بنتى كانزه المال فيه لولدك لا يفوتك البيت زود فية لين تشترية تكفى يابو فلان
قال :
ابزود في البيت لين اشترية
المهم يوم جاء العصر وحضر الدلال يبيع البيت حضر الولد وتجار الديرة وحضر زوج بنت العجوز الاول
بدا المزاد وكل مازودا تجار الديرة زود عليهم زوج بنت العجوز الاول لين وقف البيت عليه واشتراه
قال الولد :
عندي شرط وهو ماسلم البيت الا بعد ثلاث ايام لين احصل بيت ثاني اسكن فيه
قال المشتري( زوج زوجتة الاول)
مايخالف .
رجع الولد للبيت وطلق زوجته وطردها يم بيت امها
وراح ودخل المجلس وكسر ركن المجلس ويوم كسرة حصل الجنيهات والفلوس والذهب مكنوز فيه
قال لزوجتة( الخادمة)
عطينى خيشة اشيل فية المال
قالت زوجته:
ابشر
المهم اخذ الولد المال كله الى في الخزانة وحمله الولد على المطية وشال المال عليها وقفل البيت وراح يم الدلال وقال يافلان خذ مفاتيح البيت عطها المشتري وانا ترى لقيت بيت في جنوب الديره
وسرى الولد هو وزوجتة من الديره متوجهين يم عمه ابو زوجته
يوم جاء الصبح ودخل المشتري( زوج بنت العجوز الاول) هو والعجوز وبنتها وولد البيت حصلوا المال الى فيه كله ماخوذ وصاحب البيت مايدرون وين راح اختفى من الديره.
المهم يوم مشو الولد وزوجتة حوالى ثلاث ايام بالياليها ومروا غديرا مليان ما نزل الولد عن مطيتة وبرك مطيتة وقام وشب نارة وسوا قهوتة وراحت زوجتة يم الغدير وتسبحت فية ونظفت ماعليها من فحم وصارت مثل قمر اربعطعش وجت تمشي لين جلست عند زوجها.
وقالت لة:
انا زوجتك وكيف رحت معك وجيت وماعطيتنى حق من حقوقي عليك قال زوجها يابنت الحلال ابوك قال لى امانة الله ثم امانتك لا تكشف سترها من يوم تروح لين ترجع.
قالت له:
والله اذا ماتعطينى هذا الحق انى ماعيش معك طول حياتي
قال زوجها:
الشكوى لله
المهم يوم وصلوا ديرة عمه
قال عمه:
من طول الغيبات جاب الغنايم
قال الولد:
ابشر ياعمي بالغنايم والمال والحلال كله
قال عمه:
بشر عساك ماكشفت ستر زوجتك
قال الولد:
لاولله ياعمى هي الى غصبتى على نفسها امس
قال عمه :
ياخاين الامانة قم ياصبى يقصد احد الابناء الموجودين عنده في ذلك الوقت دخل يده مع فتحة الجدار هذا ورح من الجهة الثانية واقطع يده .. يوم دخل الولد يده مع فتحة الجدار جت زوجتة وطلعت يد زوجها ودخلت يدها مكان يده .
وقالت:
يوبة يابوي لو قطعت يده كيف تبيه ياكلنى ويصرف عليّ.
قال ابوها:
شفت ياولدي انت مامسكت من وصايا ابوك شي
يوم يقول:
ابن لك بيت في كل ديرة
قصدة معرفة الرجال تعرف على الرجال الطيبة في كل ديرة تحتاجهم
ويوم يقول:
ام البنتي وام الكنتي وام المسمار الي ينتي لاتزوجها
قصدة لاتزوج الى لها بنت من زوجها الاول وكل شوي رايحة يم بنتها تمشط شعرها او تفقد احوالها
ولا تزوج ام الكنتى الى تزوجت واحد قبلك وكل شوي تعايرك وتقول لك لو كنت مثل فلان فلان كان يسوي كذا وكذا
وام المسمار الي يانتي لاتزوج الى لها ولد وكل حلالك تحفظة لولدها
عليك بالبكر الى قلبها على قلبلك وانت شفت بنتى وش سوت لجلك
اما قول ابوك:
لا تخون آمانك لو كان خاين
وانت خنتنى يوم قلت لك لا تكشف ستر بنتى
لاكن تراك مسامح ياولدي مدام حلالك رجع لك وان شاء لله تكون استفدت وفهمت الدرس والوصية .

 

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||