قصة مثل “لا يُلْدَغ المؤمنُ من جُحْرٍ مرتين"

قصة مثل “لا يُلْدَغ المؤمنُ من جُحْرٍ مرتين"

 

قصة مثل “لا يُلْدَغ المؤمنُ من جُحْرٍ مرتين"

أول من قال "لا يُلدغ المؤمن من جُحر مرتين"،

هو أفصح من نطق بالضاد محمد صلى الله عليه وسلم، ثم جرى مجرى المثل. وقصته هي أن أبا عزة الجمحي الشاعر، أسر يوم بدر فقال: "يا محمد، إني رجل معيل، وإنما خرجت معهم ليعطوني ما أعود به على عيالي". فمنّ عليه النبي صلى الله عليه بنفسه، وحذره من العودة لهجائه أو محاربته، فضمن ألا يكثر عليه أحدا ولا جمعا.

فلما كان يوم أحد خرج فيمن يحرض الناس على محاربة المسلمين، ووقع أسيرا ثانية فقال: "يا محمد، عيالي.. من علي.. فإني حملت على الخروج إليك". فقال النبي عليه الصلاة والسلام: "لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين"، "والله لا تمسح عارضيك في مكة وتقول خدعت محمدا مرتين".

 

 

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||