&& شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ && كل عام وانتم بخير نسال الله ان يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال && اللهم تقبل صيامنا وقيامنا.. واجعلنا من عتقائك من النار.. وأدخلنا الجنة بلا حساب ولا عذاب.. واغفر لنا ولأمواتنا وأموات المسلمين&&

هذا ما يحدث حين تهجر فيسبوك لـ 4 أسابيع

هذا ما يحدث حين تهجر فيسبوك لـ 4 أسابيع

هذا ما يحدث حين تهجر فيسبوك لـ 4 أسابيع

هل تساءلت يوما ماذا يحدث لو هجرت فيسبوك لمدة من الزمن؟

للإجابة عن هذا السؤال، حاول باحثون أميركيون من جامعة ستانفورد، قبل فترة، جمع العديد من الأدلة لمعرفة نتيجة التوقف عن تسجيل الدخول.

وامتدت المدة التي حددها الباحثون للعينة المشاركة في البحث إلى أربعة أسابيع، مع التحلي بضبط النفس.

وهدفت الدراسة إلى تحديد الآثار التي تتركها وسائل التواصل الاجتماعي على حياتنا وسلوكنا كبشر.

أما النتيجة فتمثلت في أربعة أشياء، بحسب ما نشرت صحيفة "مترو" البريطانية .

أولا: قل وقت استخدام الإنترنت بشكل عام لدى هؤلاء المتوقفين عن فيسبوك. في حين قضوا وقتا أطول مع العائلة والأصدقاء ومشاهدة التلفزيون.

وقد شعروا بأنهم أقل اطلاعا على الأحوال العامة، غير أنهم أقل استقطابا من الناحية السياسية.

موضوع يهمك ? قامت إحدى قنوات يوتيوب الشهيرة، المتخصصة في اختبارات المتانة، بإخضاع هاتف سامسونغ الأحدث "غالاكسي إس10" Galaxy S10، لعدد...شاهد هاتف Galaxy S10 ينجو من الحرق تكنولوجيا
ثانيا: ولعل هذا الأهم، طرأ تحسن على درجة الإحساس بالسعادة عند المشاركين.

وعلى خلاف ما كان سائداً في السابق أن الناس الأكثر نشاطا من حيث نشر البوستات على فيسبوك هم الأقل تضررا في موضوع السعادة، إلا تلك الدراسة أثبتت أن الأمر سيان سواء تعلق الأمر بكونك ناشرا نشطا أو مجرد متصفح.

وقد قال عدد من المشاركين إنهم سوف يقضون وقتا أقل مع فيسبوك بمجرد انتهاء الدراسة.

ثالثا: تبين أن فيسبوك يلعب دورا في "تآكل" المدخرات الشخصية، فخلال أربعة أسابيع يمكن توفير ما قدره مئة دولار عبر تفادي إغراءات الشراء المتعددة عبر الإعلانات التي تلاقي المتصفح ولا يستطيع أن يقاومها.

رابعا: أظهرت الدراسة تحسناً في الرفاهية الذاتية بشكل كبير خلال الأشهر التي امتنع فيها المشاركون عن استخدام فيسبوك، ما يعني أن الإنسان على الرغم من أنه قد يصبح أقل استنارة بعيداً عن فيسبوك إلا أنه سيكون أكثر راحة نفسية!

فبعد كل تلك النتائج، يبقى السؤال: كم واحد منا مستعد للتخلي عن وسائل التواصل الاجتماعي، ومنها فيسبوك؟!

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||