قصيدة الشاعر احمد بن جمعان ( علمه )

قصيدة الشاعر احمد بن جمعان ( علمه )

 

كانت العلمه في الزمان الماضي من العادات المسلم بها ولا يمكن لاي شخص يقدم على ناس الا ويعلم لهم وكذلك في الحفلات الكبيره غالبا مايقوم بالمهمه الشعراء كما هو حال هذه القصيده للشاعر الكبير احمد بن جمعان ويقال انه قالها عند بالحارث في ميسان عندما لفوا بني مالك وتحديدا بني حرب على بالحارث قرية المحمد عند انسابهم وهي قصيده قديمه قيلت قبل خمسين عام حسب الروايه والله واعلم

 

ودي أعـلم لكـــم عن ديرنا يـــارجــــال

والستر في كل حال

ماسبقت الربع زعـــمه ولا كبره وزود

غير حشمه للفهود

المـــطرعـــم القــبائل ولا خـــلا مـــكان

نحمد الله ذا الزمان

العرب ثبــوا زراعه وخـــلق الله بخـير

الصغير والكبير

الحبــوب الطــيبه عنــدنا تأصل نصيف

خص في حب الخريف

الــــبن الربعه بخمــسه وسكرهـم ربيع

لابغى التجار يبيع

البقرفي خمس إذا كان في ضــرعاً جديد

وإلا في ثوراً شديد

والجمال اليوم تأصل سـبع فـي كل سـوق

عند طلاب الوفوق

والغـنم تأصـــل ميه والرخيصه باربعين

والفقه بين الثنين

وا نــحن مـــاجرنا إلا لــفا منــكم كــتاب

عند حربين العراب

من نهار الحد مشينا على مذهب وطيب

مالبعيد أو مالقريب

بعدها ماعــندي إلا ســلامة من حــضر

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||