سلام يالجيد اللي شرف الله مذهبه

سلام يالجيد اللي شرف الله مذهبه

 

كان هذا الشاعر معزوم عند اصحاب ( الصده ) يعني  ( العرس )  كان في الزمان الماضي الشاعر يتقدم من اليوم الاول او الليلة السابقه للصده ( العرس)  لانه في الغالب يكون اصدقاء العريس وصلوا قبل العرس بيوم والشاعر يجد له ترحيب وتكريم قهوه وشاهي ويعشونه علىذبيحه وسوالف وعلوم رجال هذا كان في الغالب ولكن لكل حاله شذوذ طبعا هذه المره الشاعر ماوجد شئ زي مايقول في هذه الزمان ( نواشف) يعني ماحصل لا ذبيحه ولهم يحزنون .

 طبعا قبل المغرب الشاعر شاف صاحب البيت وهو يزهم يقول هات السكين وقام يصيح وسبب زحمه الشاعر توقع أن الامر منتهي الذبيحه انتهى موضوعها شوي  وإلا صاحب البيت أخذ في يد السكين واليد الثانيه فيها ( 6) حبات دجاج وقام يقطع في رقاب الدجاج تقطيع والشاعر يطالع .
المهم انهم تعشوا وبعد العشاء قال الشاعر القصيده ( يمدح راع البيت ويقول ان استمر هذاالكرم ماتحصل في الاسواق لا غنم ولا بقر) .

سلام يالجيد اللي شرف الله مذهبه

  من أمس إلى  اليوم في ذدار ضيفه ومقتراء

وظن ياحفلهم يقضى على الجلب والبقر

وشَّفت ذيك  النجادى يوم خلع رقابها

 

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||