يابلاد الخير كلا شرب من منهلك

يابلاد الخير كلا شرب من منهلك

الشاعر القدير زعكان بن عيظه بن طوير من شعراء بني مالك الواعدين والطموحين وكلنا نعرف انه ابن الشاعر الكبير عيظه بن طوير المالكي رحمه الله رحمة واسعه والشاعر زعكان شاعر متمكن وتعلق عليه جماهير العرضه في القبيلة امال كبيره في مجال العرضه وأن يشكل ثنائي مع ابن حوقان لمواصلة المسيره وتلبية رغبة جماهير العرضه الجنوبيه .... هذه القصيدة جادة بها قريحة الشاعر زعكان بمناسبة استشهاد ابن القبيله عوض بن سراج المالكي أثناء مداهمة أوكار الإرهابيين ...نسال الله ان يتغمده برحمه وان يجعله من الشهداء قدم روحه فداء لهذا الوطن الغالي المعطاء ويشير الشاعر في قصيدته إلا إننا جميعا جنود في خدمة الدين والملك والوطن وكلنا نقول جميعا وبصوت واحد( تعيش بلاد الحرمين ويموت الحاقدين)

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||