مسميات الاشجار والنبات في بني مالك الطائف

مسميات الاشجار والنبات في بني مالك الطائف

 

بني مالك محافظة الطائف تضاريسها جبليه وبها غابات وكثافه نباتيه وفيها العديد والكثير من اصناف الاشجار والنباتات نظرا لهطول الامطار الموسميه على المرتفعات ولها تشكل بها الغطاء النباتي المتنوع.


الحَبَله : ( وهي شجرة العنب) المعروفه وبني مالك من المناطق المنتجه للعنب وكانوا يعملون منه (الزبيب) من كثرة الانتاج .

الحمَاط :( وهو التين ) وهناك نوع منه يسمى الوحشي اي لم يلقح او يطعم وعادة مايكون في البلاد العثري وتكون قهدة الحماط الوحشي صغيرة الحجم 0وفي الماضي كان الحماط من كثرة الانتاج يوخذ منه (الزبيب ) ايضا .

الرمان : من الاشجار الزراعيه في بني مالك وتعتبر من الموردين الاساسين للرمان الى المصياف الطائف

الخوخ : ويسمى في بني مالك بالفركس ويسمى في بعض المناطق بالفرسك.

البرشومي : وهذا غني عن التعريف,

الوز: وهو من الاشجار المنتشره في بني مالك وكان هناك انتاج وفير ويصدر في الاسواق ويسمى الوز البجلي

العُتُمه وجمعها عُتم: ( وهي الزيتون إلا إنه زيتون بري ولو تم تلقيحه أو تطعيمه لأصبح لدينا إنتاج زيتون لأنه يتواجد بكميات كبيرة في المنطقة ) ويوخذ من اغصانه الصغيره المساويك .. وكذلك يستخدم في عملية بناء المنازل يوخذ منه الخشب و(القُطع ) بضم القاف وكذلك الجريد واحيان يسمى الصريع ولكن قص هذه الاشجار يجب ان يكون في ايام محدده من السنه اذا تم قصها في غيرها الخشب يصاب بالنخر وتقل فائدته

العَرْعَره وجمعها عرعر: ( وهي شجرة جميلة وتتشكل منها غابات المنطقة وينمو بشكل طولي وعالى وبارتفاعات عاليه وتسمى اغصانه بالخوط وجمعها خيطان واحيان يتم قطعها وتستخدم في بناء المنازل على (شكل قُطع) بضم القاف وتمتد القطع من فوق الجدران مرورا بالساريه ثم تنتهي على الجدار المقابل ويستخدم ايضا من شجر العرعر الخشب والذي يوضع على القطع وكذلك الجريد او الصريع الذي يوضع على الخشب ليتم تغطية سقف البيت وكانوا كذلك ياخذون الجريد كترسيل لتقسيم البيت الى غرف وتسمى دواخل ومفردها داخله

الغرَب : بفتح الراء وغالبا ما يتواجد في الاماكن التي بها مياه جاريه مثل الكظايم وما شابه ذلك وتستخدم اغصانه كمساويك وتصنع منه الصحون الخشبيه الكبيره التي يقدم فيها الاكل للضيوف.

الرُقّع: ( شجرة عظيمة تشبه شجرة التين (الحماط) ولكنها أكبر بعشرات المرات ولها ثمر مثل ثمر التين إلا أنه أصغر حجما وقيل أنه تم جلبها من الشام وزرعة بالمنطقة وهي بكميات محدودة وعند شق احد الفروع يطلع منه سائل ابيض يسمى حليب كانوا يستخرجون منه علكه مع اضافة بعض المواد .

السواسيه : وجمعها سواسي وفي الغالب يوخذ منها المطارق ويسمى مطرق السواسي ويستخدم في تربية الاولاد احيانا

الشوحطه : وجمعها شوحط وتوخذ من اغصانها مطارق الشوحط وكذلك العصاه المتوسطه وغالبا هذه الشجره في الاسدار .

الشبارق: ومفردها شبرقه وهي اشجار طويله وتكون في العاده في سند الركيب - سندان البلاد الزراعيه

الكثاء: واوراقها تميل الى البياض على رصاصي وتستخدم اغصانه في وضعها على الجريد في المنازل الجديده وبعدها تغطى بالطين والتراب,
الطلْحه وجمعها طلح : ( وهي شجرة شوكية ولها ثمر ـ يقولون أنه كان يؤكل ـ يشبه الفاصوليا إلا أنه ناشف وحبوبه صغيرة جدا )
السدر : من الاشجار المنتشره في بني مالك على جنبات الاوديه الصغيره والكبيره ومن ثماره النبق وكان في الزمان الماضي النبق متوفر بكميات كثيره .

النيّمْه وجمعها النيم : (وهي شجرة صغيرة ويطلع لها ثمر دائري أصغر من حبات الحمص وله طعم حلو ورائع .

الصر :بتشديد الصاد شجره متوسطة الطول ويوجد في المنحدرات الجبيله
العفار: وهي من الشجار الكبار نسبيا ولا يستفاد منها كثير عدا انهم زمان ماضي كانوا يخذون منها ماده اقرب الى مادة الصابون في الوقت الحاضر لتنظيف الملابس وقت الغسيل .

الضرو : من الاشجار المتوسطه ويستخرج منها احيان مادة اللبان.

الاثب : وهي شجار كبيره الحجم وتنتج سائل يسمى ايضا حليب الاثب ويستخدم لمن اصيب في عينه بضفاره فهذا الحليب بقدرة الله يساعد على الشفاء .

العَكشْه وجمعها العكش: ( وفي اغلب المناطق تسمى شجرة التوت ومنها يؤخذ التوت وهي شجره غنيه عن التعريف ويتواجد غالبا في جداران البلاد الزراعيه

التالب: وومفردها تالبه وهي من الاشجار المتواجده بكثره ولم يكن لها اي استخدام في حالة الاهالي عداء انها موطن لحشرة تمسى المشريه اذا لا مست جسم الانسان اصيب الحساسيه

الغاشي : اشجار كثيرة الالتفاف وتوجد في جدران الركبان الزرعيه بشكل شبه مستديم
الحدق : وهي من الاشجار المتواجده في بني مالك ولها ثمار
العبب :وهي من الاشجار الصغيره ولها ثمار عادة ما يستفيد منها الطيور وهناك طاير يمسى طاير العبب حيث انه لا يكاد يفارق هذه الشجره .

الصون : وهي من الشجيرات التي تتكاثر في سفوح الجبال ولها استخدمات خاصه فيما يتعلق بورقها .

الطباق: وكانوا زمان ياخذون اوراقه ويحمسونها على النار وتسحق على شكل بودره ويعالجون بها المطاهير اي المختونين

السعبق: وهي شجرة متوسطة الحجم لا يزيد ارتفاعها عن المتر والنص وهي شديدة المراره وليس لها اي استخدام في الحياة اليومية .

ام لحم : شجيره صغيره شوكيه
البنج : وهي شجيره صغيره اذا اكلت منها الاغنام تصاب بالتخدير

العثرب : غالبا ما يكون بالقرب وعلى حواف الركبان الزراعيه وتوكل أغصانه وتسمى شخاميت وتسمى أيضا شخاميط

الشث : وهي شجيرات صغيره ومتوسطه وعادة ماتكون في سفوح الجبال ويستخدم الشث في دباغة الجلود

البروق : بتشديد الراء شيجرات صغيره موطنها في جنبات الركبان الزرعيه ولها سائل يسمى ايضا حليب اذا راح في العين يسبب لها حساسيه وقد تتاثر منه .
الشيّعه : بتشديد اليا من الشجيرات الصغير ولها رائحه زكيه ونفاذه وكان الاولين يستخدمونها في علاج بعض الامراض

السذاب : وايضا يسمى الشذاب وهي شجره صغيره ولها رائحه نفاذه وكان اغلب الناس ياخذ من اغصانه ويضعها تحت الفراش وكان الاولين يستخدمونه في تعقيم الاطفال بعد عملية الغائط اعزكم الله وله الكثير من الاستخدامات العلاجيه.

الضرم : وله رائحه نفاذه وله استخدامات علاجيه وكان اغلب الناس ياخذ من اغصانه ويضعها تحت الفراش وكان الاولين يستخدمونه في تعقيم الاطفال بعد عملية الغائط اعزكم الله وله الكثير من الاستخدامات العلاجيه

الجار : وهذا تقريبا اسم غير متداول فالاسم المتداول (الخروع) والجار له اوراق تشبه راحة اليد وله استخدامات طبيه في المدن بشكل واسع اما في بني مالك فالاستخدام فقط للاوراق لبعض الاغراض المنزليه.

العَرفَجه وجمعها العرفج: ( وهي شجرة صغيرة لا تتعدى نصف متر ذات لون فاتح وتمتد على الأرض لتأخذ شكل نصف دائري ) ولها ازهار صفراء في نهاية رؤوس الاغصان واحيان توخذ اغصانها العلويه وتجمع ثم تربط على شكل حزمه ثم تستخدم كمكنسه ( اعزكم الله ) وتمسى ( محوقه) تنظف بها المنازل والساحات القريبه من المنزل والمساريب

الزقوم : وهي شجيرات صغيره موقعها على جنبات الطرقات وبالقرب من المنازل ومن الاشجار الغير مرغوبه .

 

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||