الملبوسات والمقتنيات الشخصيه للرجال في بني مالك أيام زمان

الملبوسات والمقتنيات الشخصيه للرجال في بني مالك أيام زمان


الملبوسات والمقتنيات الشخصيه للرجال في بني مالك أيام زمان

المَسْبت : ( وهو الحزام الذي يلبسه الرجال ) وهو خاص بالصفر( الرصاص) الخاص بالبندقيه وفي الغالب عندما
يلبس الحزام ياخذ البندقيه خاصه في الحفلات والمناسبات بشكل عام .
المقلد: بتشديد القاف ويلبس للزينه عكس المسدس يوخذ مع المسبت يوضع على الكتف الايسر ويكون تحت اليد
اليمنى .
الفرد : وهو ( المسدس) وكان يستخدم بشكل واسع كسلاح خفيف الحمل .يوضع على الكتف الايمن ويكون تحت
اليد اليسرى.
الجنبيه : وهي من الاسلحه الخفيفه التي كان الرجل المالكي لا يستغني عنها في الاسواق والحفلات ومشاويره
القريبه والبعيده. وعادة مايكون فيها مكان يوضع فيه قِلاب السكين الصغيره والمسواك واحيان للمدخنين مكان
للغليون.
القديمي: وهي تستخدم كاستخدام الجنبيه ولكن في الغالب تكون للبهرجه وان صاحبها شخصيه وصاحب جاها
السبته : وهي ايضا اخف من الجنبيه كسلاح خفيف يستخدمه الشخص في تنقلاته واكثر استخدام لها مع رعي
الاغنام او من لم يستطيع اقتناء الجنبيه حيث يوجد في السبته القلاب التي يوضح بداخله السكين التي في الغالب
تقوم مقام الجنبيه وكما قال المثل ( السكين تخدم الجنبيه )
العصاة : وهي من الادوات التي لا تفارق الشخص عند خروجه من البيت والعصاه من الضروريات ولها منافع
كثيره سواء من كان يرعى الغنم او من كان في المزرعه او من كان يسير في الطرقات ليحتمي بها من الدواب
بشكل عام .
المشعاب : ومهو نوع من العصاه إلا انه كبير في الحجم وله مواصفات خاصه مثل النقوش والحنى يعني حركات
خاصه وغالبا يستخدم في الهوشات والمنازعات بين الناس
المطرق : وهو ايضا نوع من النواع العصاه ولكن خفيف يستخدم في البيت لتاديب الاطفال وفي الخارج يستخدمه
من كان يرعى الغنم لتهويب على الاغنام وكذلك من كان مع السواني في الحرث وله استخدمات كثيره لخفته
ويودي الغرض بشكل جيد.
الغداره : وهي اداه مثل العصاه ولكن كبيره في الحجم وداخلها سله احيان تكون من فضه واحيان من النحاس وهي
غالبا ماتكون للكشته والبهرجه ونادر من يستخدمها مثلها مثل (القديمي) .
الخاتم : وكان من الضروريات ومن كماليات للشخص ويلبسه في اليد اليمنى في الاصبع الصغير
الغرزه : وهي مجموعة من اغصان الريحان والبعيثران والكادي والشيح والسكب وتوضع فوق الراس احيان
تكون منكوسه اي راس الاغصان محاذي للاذن واحيان تكون مرفوعه وتكون روس الاغصان للاعلى وهذا يكون
فيه افتخار ويقولون الغرزه منصوبه اي مرفوعه للاعلى.
الشطافه : وهي (العقال ) وكان يستخدمها الناس فوق الراس على المعصب
القبعه : وهي (الطاقيه ) حاليا وكانت توضع على الراس ومن فوقها المعصب
المعصب : وهو ( الغتره ) في وقتنا الحاضر وكانوا في الماضي يستخدمون انوع منها الروغاني وغيرها من
المسميات وكما قال الشاعر عندما أعطوه الكسوه وفقدت عليه وقال (أبوك ياصبي ضيعت معصبي عند المحارزه)
وأصبحت مثل حتى وقتنا الحاضر.
القميص : وهو (الثوب) ومسمى القميص من اللغه الفصحى وليس لهجه محليه ورد ذكره في القران الكريم وكانت
أنوع منها المنكس له اكمام طويله والمنصب والمقطوع والمصروم.
الصديريه : وهي على شكل الجكيت او الكوت الان كانت تلبس فوق الثوب وكان قليل استخدامها.
الجُبّه : وهي ( الفَرْوه ) حاليا و تلبس للتدفئه مثل البشت إلا أنها من داخلها صوف .
الكوت : ويلبس للتدفئه ايام الشتاء والبرد
الحذاء : اكرمكم الله كانوا يسمونها (مداس ) او ( شبشب).
الكندره : اكرمكم الله وهي (الجزمه ) حاليا وكانت في الماضي وكانت محصوره في الغالب على السفريه يعني الي
مسافر من القريه ورجع يكون من ضمن ملبوساته الكندره .
الجديل : وكان يستخدم تحت الملابس على الجلد مباشره وفي المحتزم وكانوا يتفننون في صناعته من الجلد ويلزم
البطن أيام الجوع وله أغراض أخرى .

 

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

التعليقات على المقالة 1

ابو ساعد30/11/2013

مجهودكبير ربنا يعطيكم العافيه تراث جميل لقبيلتنا الغاليه

أضف تعليقك على الموضوع

code
||